08 مايو 2009

وَ إذْ قال رَبُّكَ...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...
مع الراعي والرعيه ...
تقفذ الي الذهن نقاط ربما تمر علينا مرور الكرام ونحن نيام . نغُط في ثبات عميق ... و نتمني ألا نفيق .
سبحان الذي لا يُسئل عما يَفعل ... وأنتم تُسئلون !!
لماذا قال ربك للملائكه إني جاعل في الأرض خليفه ؟
لا يمكن بحال من الأحوال أن يكون قول الله سبحانه وتعالي مقصوداً به أخذ المشوره ،
أو الإذن بالجعل ، أو طلب العون ، والمساعده من الملائكه ... تَنزه اللهُ عن ذلك ... سبحانه .
لقد قرر المولي عز وجل ... و أخبر الملائكه بالقرار ...
لا حق للملائكه في الأعتراض علي صاحب القرار ... و لكنه الفضول
( قالوا أَتجعلُ ِفيها مَنْ يُفسدُ فيها ويَسفكُ الدماءَ ونحنُ نُسبحُ بحمدكَ و نقدسُ لك ... قال إني أعلمُ ما لا تعلمون )
تعود الي مقر عملك صباحاً . لتجد قراراً بنقلك إلي عمل آخر غير الذي تقوم به من سنين .
ماذا تقول ... أتأتون بمن ليس له خبرتي ؟
و تجد ماسحي الجوخ وملمعي الأحذيه يدافعون عن القرار السليم ... لصاحب القرار .
وربما قرر ذلك ظلماً ... نعم لقد قرر ظُلماً وجُرماً .
أن تتخذ قرارا يؤثر علي مجريات حياتي و حياه أولادي دون أن تُحيطني به أو أعلم شيئاً عنه ... قمه الظُلم .
ليس هناك مَنْ لديه الصلاحيات المطلقه في أتخاذ قرار يمس آخرين دون الرجوع إليهم .
و قد أمر صاحب الأمر رسوله بذلك ...
( وشاورهم في الأمر ) .
التشاور ... و المشوره و قراءه الفكره قبل خروجها لحيز التنفيذ ...
أمور لا بد من تدارسها للوصول إلي القرار الأكثر صحه و العائد علي الجميع بالنفع .
هل نتشاور مع أبنائنا فيما يخص حياتنا و حياتهم ؟
هل تتشاور مع زوجتك في قرار يؤثر علي مصير أسرتكم ؟
أكثرنا لا يفعل ...
و يبرر ذلك بعدم معرفتهم بشيئ من أمور الحياه .
نعم هم لا يعرفون ... مُلزمٌ أنا بتعليمهم !
( وَعَلّمَ ءَادَمَ الأسماءَ كُلًّهَا )

هناك 16 تعليقًا:

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

حضرتك عندك حق فعلاً
ربنا أمر الرسول صلي الله عليه وسلم أن يشاورهم في الأمر
وفيه سورة إسمه الشوري

لكن إذا نطقت (الأنا) نُسيَّ كلام رب الأنا والأنام

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

الأنا هنا مقصود بيها حب الذات ورؤية النفس
يعني نقول (الأنا) عنده كبيرة شوية
يعني شايف نفسه باللغة العامية

فده لا يقبل أي مناقشة لقراراته العليا .. وطبعاً اللي بيوصلوا لكده طبقة العمال المنظفين لطرف حذائه .. والمادحين حتي لسوءته ( أعزكم الله)

أرجو أنا يكون كلامي اتضح يا استاذنا الكريم

فركشاوي ..ناوي يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
المقارنه بين الراعي والرعيه هنا ... صعبه وليس من السهل ربط الأمرين .
أم أنك تقصد ...
و لله المثل الأعلي ..
ان تكون تصرفات أولياء الأمور كما يحب الله ويرضي ..
ان كان ذلك كذلك ...فقدما الي الأمام .
قواك الله ياريس.

الازهرى يقول...

وأمرهم شورى بينهم

ولكن للأسف وس حب النفس والكبرياء الزائف
تضيع الكثير من القيم وهذه فى بدايتها
لأن من يحب نفسه لن يستمع إلى آراء أخرى

تحياتى دوما

Soul.o0o.Whisper يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا بأعتذر لحضرتك عن التأخير
و أرجو أن تتقبل اعتذارى

ثانيا بالنسبة للبوست السابق
فكما أشرت هنا فى هذا البوست
أن المشكلة فى العلم و المعرفة
كلٌ ينظر فيما يترائى له انه الاصلح
ينظر من وجهة نظره فقط

فهو الاعلم ، وهو الاحكم
فى حين أن دائما رأى الواحد ما يكون ناقصا و يكمله رأى الجماعة

بالنسبة للآية التى ذكرت
فقد سمعت ان الملائكة قالوها فى سرهم و لم يجهروا بها
لذلك قال الله لهم عندما سألهم عن الاسماء ثم قال لادم انبئهم
قال لهم " ألم أقل لكم إنى أعلم ما تبدون و ما كنتم تكتمون"
فهم أبدوا السمع و الطاعة
و كتموا تعجبهم من خلق آدم و هم العابدون الطائعون

هذا والله اعلم


أما عن القرارت
ففعلا اى ظلم ان تشعر بعدم الاستقرار
و انك عرضة فى اى وقت لاهواء شخصية
ثم ظلم لحقك و عدم تقدير لك
بالتأكيد شئ غير طيب


و بالتأكيد ما ندم من استشار
فرأى الجماعة دائما الاصوب و الاقرب إلى الكمال


دمت بود

رئيس التحرير يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
د. ياسر
ربما ننظر من زاويه تكون محظوره احياناً و أرجو ان تحاول معي النظر من تلك الزاويه ...( إن الله سبحانه وتعالي أعلن عن إرادته ... و ليس للمخلوقات الأخري أي حقوق عليه ...رغم ذلك أعلن .) فما بالك بمن لنا عليهم حقوق و لا يعلموننا بما يدبرون لنا من مصائب ...
من سياق الكلمات والمعاني من خلال متابعه القراءه في كلام الله تري دور كل مخلوق ...فالملائكه دورها هنا التسبيح بحمد الله و التقديس له ...و دور المخلوق الجديد ( خليفه ) في الأرض ...وهذا ما نريد ان نتبين حقيقه دوره كما ارادها المولي عز وجل وكما يصنع هو ..و سنري من خلال السياق .

رئيس التحرير يقول...

عزيزي...فركشاوي :ـ
كعادتك فركشتها ...
ما معني أن يجعل الله خليفه في الأرض ؟
الأجابه عن السؤال تغني الكثيرين منا عن تكمله الحديث و التوقف هنا عند معني الخلافه ... ولأن عقولنا قاصره لا بد من رؤيه الصوره كي تتهيأ العقول للفهم و الأستيعاب ...نفهم حقيقه الأمر بضرب المثل و لله المثلُ الأعلي .
دمت بود.
عزيزي الفركشاوي .

رئيس التحرير يقول...

أخي الحبيب ...
الأزهري :
كنت اتمني ان تدخل في عمق الموضوع و لا تلقي بكلمات المجامله (الدبلوماسيه)و تجري .
قل لي بالله عليك ...
لماذا أعلن الله سبحانه وتعالي عن إرادته ؟

رئيس التحرير يقول...

الدكتوره ...همس
لا داعي للأعتذار..
فأنا دائما في الأنتظار.
وعاده ما أتوقف كثيرا مع كلماتك ..
(بالنسبة للآية التى ذكرت
فقد سمعت ان الملائكة قالوها فى سرهم و لم يجهروا بها)
قالوها في سرهم أم جهروا بها الأمر عند الله واحد ...يعلم السر وأخفي ...والملائكه يعلمون ذلك ايضا ان الله مطلع علي ما في نفوسهم .لن يفرق شيئا سواء قالوها جهرا ام علناً.
أرجو ان تقرأي ردي علي الدكتور ياسر . وكمان علي فركشاوي ...
دكتوره ...أعتز جدا برأيك فلا تحرمينا من مشاركتك في كل حرف نكتبه !

Soul.o0o.Whisper يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

حضرتك فى البوست ..
اعتقد كانت النقطة المطروحة

هى ان الله برغم انه الله الذى لا يُسأل
قد أخبر الملائكة بخلقه لادم قبل خلقه

فما بالنا لا نعلم بالقرارات الا بعد صدورها

و النبى صل الله عليه و سلم وهو أغنى الناس عن الاستشارة
قد شاور صحبه
رغم انها احيانا جلبت هزيمة

فما بالنا لا نشاور من يهمهم الامر؟؟

هكذا فهمت ...


ثم فى التعليقات اتجهت لنقطة أخرى

ألا وهى الخلافة .. رغم انك - فى حدود ما فهمت - لم تشر إليها فى البوست

كذلك الغرض من تصريح الله لملائكته بالامر فى ردك على أزهرى ..
شعرت انك تريد من وراء السؤال شئ آخر

أتمنى أن يكون ما فهمت صحيحا
و ان توضح لى الربط بين ما سبق




و لى الشرف ان تنول تعليقاتى اهتمامكم


دمت بود

سما أحمد يقول...

الاكيد انه التشاور امر مرغوب ولازم ومهم لكل الاطراف المعنيه
الذي يستشير والاخر الذي يشير
فلم يُخلق الانسان عالماً منزهاً عن الخطأ وكثيراً ما نحتاج لمن يشير علينا كي لا نقع في الخطأ او على الاقل نتجنب الكثير من ما قد يجلبه علينا التقوقع في دائرة الانا
فما قد اراه صحيحاً قد يراه غيري في صورة اخرى مختلفه ولذلك من المهم وجود مبدأ المشورة في الحكم والبيت والمدرسه والمجتمع .....
وما امرنا الله به الا لاهميته لنا جميعاً
ولا اعتقد ان الرسول عليه الصلاة والسلام احوج منا اليه ورغم هذا كان دوماً يستشير

تسلم
وشرفني تواجدي في مدونتكم الرائعه

محمد الجرايحى يقول...

أخى الفاضل: حسين سباق
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبدأ الشورى من أهم المبادئ الإسلامية والتى إذا تم تفعيله فى حياتنا ..فى العمل والمنزل وكل مناحى الحياة أكيد سيكون المردود أفضل وأعظم...

ولابد أن نبدأ بأنفسنا وأن نعلم أولادنا
كيف يكون الأمر شورى حتى ننشئ جيلاً يتقبل الرأى الآخر ويحترم آراء الآخرين ..ولايستبد بآرائه.
تقبل أخى تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك
أخوك
محمد

رئيس التحرير يقول...

د. همس
فهمك صحيح وذلك ما قصدت بالضبط .
وقراءتك للتعليقات ومتابعتها تجعلني فيما بعد احرص علي دقه الرد علي التعليقات ...فمع/ فركشاوي...للحديث شجون كما يقولون ...و يبدو انه يمارس هوايته في فركشه بقيه الموضوع ويكشف عنه قبل الميعاد .
أما الأزهري ...فبيثبت حضوره فقط ولا يناقش الموضوع كما تفعل (سول) وبالتالي بسأله كي نستفيد مما لديه .
والموضوع القادم يفتح كثير من نقاط الحوار ...كان نفسي تقولي لنا ما معني (الخلافه )؟
في انتظار الأجابه ....

رئيس التحرير يقول...

سما أحمد:ـ
الأكيد أيضاً ان زيارتكم أضافت الكثير لموضوعي و سعدت جدا بها . بارك الله فيكم أختنا العزيزه ..و تسعدني دائما مشاركاتكم .

رئيس التحرير يقول...

أستاذنا الفاضل ...
محمد الجرايحيى .
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته .
( مبدأ الشورى من أهم المبادئ الإسلامية والتى إذا تم تفعيله فى حياتنا ..فى العمل والمنزل وكل مناحى الحياة أكيد سيكون المردود أفضل وأعظم...)
----------إذا كان الأمرٌ كذلك هل يحق لنا ان نستبدل هذا المبدأ العظيم بما يسمونه (الديمقراطيه)؟ أم أننا نحب ما يأتي لنا من الغرب لنثبت لهم أننا معهم !!!
أعزك الله اخي الحبيب ...

حياتى نغم يقول...

السلام عليكم / لفتة طيبة منك أستاذى فعلاً سبحانه يشاور ملائكته ويأمر رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم بمشاورة أصحابه ، ونحن نجهل الحكمة العظيمة من المشاورة ونتناساها .
جزيت عنا خيراً .