05 أبريل 2009

صاحب الفيل ...


أبرهه الأشرم ...كما قال بعض أصحاب كتب التاريخ . أو صاحب الحبشه ، الملك الذي ظن أنه لا بد أن يملك كل شيئ فأقسم ان يكون له بيت وكعبه ككعبه مكه يحج اليها الحجيج من كل مكان . و بني البيت وشيده و لم يحج اليه أحد كما كان يرجو...فقرر أن يهدم ذلك البيت الذي تهوي اليه الأفئده .
جيش الجيش العرمرم الجرار ...و توجه بجحافله الي مكه ...لم يقف في طريقه شيئ ...ولا بحار منعته ولا فيافي و لا فرسان وقفت في طريقه . حتي عسكر خارج مكه ...وكانت أخباره تسبقه الي أهل البلد الحرام . وكانت الدعوه المستجابه ( ربِ أجعل هذا البلد آمناًَ ) قد جعلت من أهل البلد متعايشين مع الواقع والظروف دون العمل علي حرمه البيت و المكان و تناسوا الواحد القهار من أجل زعامات باطله ...وتغافلوا عن الحق ففاجئهم الحق بأنهم قوم لا حول لهم ولا قوه ...لأنهم أعتصموا بالجبال ونسوا العاصم ...و أغتنوا بالتجاره ونسوا الغني ... و أستقوي بعضهم علي بعض ببعض و نسوا القوي ...وساد الفساد والظلم ...فأرسل اليهم صاحب الفيل .
يبحث صاحب الفيل عن نفسه ...فهو أولي بأن يُحْجَ إليه و يُزار كل عام من هؤلاء الذين لا يُجيدون إلا مُغازله الجواري و وصف الكؤس . لهو ولعب حياتهم ...لا يجيدون صنع شيئ . كل شيئ يأتي اليهم من رحلتي الشتاء والصيف . و يُحمل إليهم كل عام في موسم الحج . لماذا لا يكون هو صاحب هذه المكانه الرفيعه ؟ فهي طبيعه البشر ، حُب أمتلاك ما لدي الغير . ظالمٌ سُلط علي ظَلمهٍ غافلون .
***
للحديث بقيه ...إن كان في العمر بقيه ...
***
د.توكل مسعود يقول :ــ
السلام عليكم ورحمة الله..
وبعد فلعل أبرهة هذا الزمان هو...
"أمريكا" أو"عصابات السطو الأمريكية
" كما أحب أن أسميها
"Robery Jeans of America"
واختصارها RJA بدلا من USA .
ولعل مصيرها سيكون مصير أبرهة...
إن شاء الله.
***
د.توكل مسعود ...حَرقْ الفيلم .

هناك 20 تعليقًا:

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم ورحمته وبركاته

حب الجاه والرياسه والسيطره يؤدى دائماً الى هلاك الساعى إليهم
ظالمٌ سُلط علي ظَلمهٍ غافلون .
ولكنهم قالوا للبيت رب يحميه !!
وفى إنتظار البقيه

ودمت فى أمان الله وحفظه

رئيس التحرير يقول...

واحد من العمال:ـ
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته...
لم يقولوا للبيت ربٌ يحميه ...
واحد فقط الذي قال ذلك ...
لو قالوها جميعا
ما صنع صاحب الفيل ما صنع ...
لك كل الود والتقدير ...
أين كنت؟

ندا منير يقول...

قصة اصحاب الفيل دى
قصة جميلة قوى تبين عظمة الدين الاسلامى
وقدرة ربنا على كل شئ
وتبين ان الكفار دينهم مش صحيح
بيوهموا نفسهم بحاجات كتيرة قوى يفتكروا انهم يقدروا يعملوها لكن ربنا بيخليهم على جهلهم دا لحد موقف معين زى القصة دى

إسراء توكل مسعود يقول...

جزاكم الله خيراً أستاذ حسين ..

لفت نظرى العبارة التى كتبتها أعلى صورة أبي على مدونتكم " ستعود .. مسعود" وأحسب أن أبي قد عاد أفضل مما ذهب :) يبدو أنها كانت قلب صادق

الازهرى يقول...

دوماما تجعل القوة صاحبها على حق
ان كان وسط انا س ذوى نفوس ضعيفة ولا تعرف ان الحق يكسب صاحبه الضعيف نصرة الله وهى اكبر قوة ولا يقدر عليها ظالم مهما اوتى من قوة

فى انتظار البقية

د.توكل مسعود يقول...

السلام عليكم ورحمة الله.. وبعد
فلعل أبرهة هذا الزمان هو... "أمريكا" أو
"عصابات السطو الأمريكية"
كما أحب أن أسميها
"Robery Jeans of America"
واختصارها RJA بدلا من USA

ولعل مصيرها سيكون مصير أبرهة...إن شاء الله.

دمتم بخير

رئيس التحرير يقول...

ندا منير:ـ
حمدا لله علي سلامتك ...
نعم أختي الفاضل كل الحق معك فيما قلتِ.
كل الكفر مله واحده ..عناد و مكابره وبطر ورياء وكذب ونفاق...الخ

رئيس التحرير يقول...

أبنتي الفاضله...
إسراء توكل مسعود...
وجزاكِ ووالدك الكريم خير الجزاء..
نعم أبنتي الفاضله ..كل من دعي للدكتور دعي له من قلب صادق .
بارك الله لك في والديكِ..
وشكرا لك.

رئيس التحرير يقول...

أخي العزيز.. الأزهري
حمداً لله علي سلامتك ...
لعلك عدت منصورا
نعم ...الحق وحده قوه لا تعلوها قوه..
أنتظر البقيه تأتي:ـ

رئيس التحرير يقول...

أستاذنا العزيز...
د.توكل مسعود
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته.
أري معكم ما ترون ...بس كده حضرتك حرقت بقيه المقالات..

fashkool يقول...

ازيك يا حسين باشا
القليس
بنى ليكون بديلا للكعبه
ولكن الله سبحانه وتعالى غالب على امره
فهزم جيش ابرهه بحجارة من سجيل
اتكون تلك الحجاره مكونه من الذره او السلاح النووى
فاللبيت رب يحميه

انا عندك تقريبا كتير ومش بون من انى اجى عندك
طب اقرأ البوست اللى فات وتلاقينى جيت اكثر من مره
طب انت فين الوقت
تحياتى

اللؤلؤة يقول...

حسين باشاسباق
السلام عليكم
حب السبطرة يؤدى بصاحبه إلى الهلاك
فى إنتظار البقية
دمت بكل الخير

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

فى ذاك الزمان
كانت المخاطر مححدة وواضحة
فيل يريد هدم الكعبة .. فقط
أما الأن فألف فيل وفيل ملثمون ومقنعون , والأدهى أنهم أخفوا بحنكة ليقنعونا أنهم يريدون إعمارها ولكنهم فى حقيقة الأمر يريدون هدم كل كعبة.
فأصبحت كعبة الفضيلة وكعبة والعلم والهوية والأخلاق والإنتماء .. كلهم مهددون.
فهل تستحق تلك الكعاب جميعاً .. أن يحميها ربها بعدما تخلت عنه؟

سلسلة غاية فى الروعة
متااااااابع
لكن هل هيه منقولة من كتاب معين
أم أنها خليط من من عدة قراءات مختلفة؟
وهل ستكتفى بالسرد أم ستحتوى على بعض الحواشى من الشرح والتعليق؟

رئيس التحرير يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
أخي الحبيب ...فشكووول
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
نعم ...لقد بني( قليسه )ليكون له مكان ...فلما لم يفلح...ايه إليى يريحك؟...الخلاص من الكعبه.
يكيد للبيت و أهله و هو لا يعلم أن هناك إلهٌ يكيدُ له..
في انتظارك عمي العزيز...

رئيس التحرير يقول...

حبيبي ...عمرو
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
المسيطر...هو صاحب الأمر كُله وإن نازعه احدٌ في ملكه يمهله و لا يهمله .
يمهل ولا يهمل ...

رئيس التحرير يقول...

أخي د.ياسر
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
الغايه في الروعه متابعتك لي . وبفضل الله وعونه سنواصل سويا . لقد أصبت كبد الحقيقه برمزك...للفضيله بالكعبه ..و قطعنا الطريق علي تلبيس إبليس لنا.
----------أما ما تقوله:ـ (لكن هل هيه منقولة من كتاب معين
أم أنها خليط من من عدة قراءات مختلفة؟
وهل ستكتفى بالسرد أم ستحتوى على بعض الحواشى من الشرح والتعليق؟)
أخي الحبيب إنها خليط قراءات عُمر بحاله.
هل هناك شيئ غير واضح يحتاج لحاشيه أو شرح ؟
ثم ما ظنك بي؟ ...إنني أقرأ شرح كلماتي في تعليقات أصدقائى و أسترشد بكلماتهم لنصل للحقيقه.

ملكة بحجابى يقول...

للبيت رب يحميه
واعية جدا المدونة دى
ماشاء الله عليك
انسان مثقف
عارف تعبر ازى عن فكرتك

تقبل مرورى واحترامى
ملكة بحجابى

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

الأروع متابعتك الرائعة
أنا قصدت حاشية للإسقاط على واقعنا
فكما تعلم أن التاريخ يعيد نفسه
وسنن الله الكونية واحدة
فنستطيع أن نتنبأ بكل شىء عن طريق قراءة فاحصة للتاريخ

لكن أنا فهمت من قصدك أن تترك تلك المهمة لنا نحن كمعلقين فى التحليل واستخرج الدروس والعبر والشواهد من نصك.

أنا أضفتك الى قائمتى الماسنجرية على فكرة
وحضرتك قبلت إستضافتى
ده شرف كبير ليا

Soul.o0o.Whisper يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أولا بأعتذر لحضرتك على التأخير
معلش ظروفى ملخبطة شوية اليومين دول

مش عارفة ليه أول ما بدأت أقرأ حسيت فعلا إن حضرتك تكتب الحاضر بعين الماضى
" أفلم يسيروا فى الأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهم "؟؟

فعلا يا أستاذى التاريخ يعيد نفسه
لكن للأسف لا نتدبر و لا نتفكر

أبرهه الأشرم ...الملك الذي ظن أنه لا بد أن يملك كل شيئ فأقسم ان يكون له بيت وكعبه ككعبه مكه يحج اليها الحجيج من كل مكان.
نعم .. الغرب الأشرم ، الملك الذى ظن أنه لابد أن يملك كل شئ و أن يذل كل من سواه .. و أن يكون هو كعبة يحج إليها كل عبيد الأرض ..

وكانت الدعوه المستجابه ( ربِ أجعل هذا البلد آمناًَ ) قد جعلت من أهل البلد متعايشين مع الواقع والظروف دون العمل علي حرمه البيت و المكان و تناسوا الواحد القهار من أجل زعامات باطله

للأسف .. أهل البلد متعايشين مع الظلم الداخلى قبل الخارجى ،
و حكامهم و عامتهم تناسوا الواحد القهار ..و لم يبق منه فى قلوبهم إلا بعض تمتمات يطلقونها وقت المصيبة أو عند استعراض أمر ما

ففاجئهم الحق بأنهم قوم لا حول لهم ولا قوه
للأسف الناس عارفة انهم لا حول لهم و لا قوة إلا بالله ، و لكن مش بيتوكلوا عليه
لكن لسه مش مقتنعين ان الغرب و الحكام لا حول لهم و لا قوة ..
شايفينهم الآمرين الناهين

يبحث صاحب الفيل عن نفسه ...فهو أولي بأن يُحْجَ إليه و يُزار كل عام من هؤلاء الذين لا يُجيدون إلا مُغازله الجواري و وصف الكؤس . لهو ولعب حياتهم ...لا يجيدون صنع شيئ .

للأسف .. بعد ما دس أفكاره ،و الناس بئت عبيد فكر له ، فأكيد لازم يكون القبلة .. لأننا اصبحنا لا نجيد شئ

" ظالمٌ سُلط علي ظَلمهٍ غافلون"
هى دى الخلاصة
و الظلمة طبعا مش حكام بس
لا الشعب كمان
لانهم ظلموا انفسهم قبل أن يظلمهم الظالمون

معلش طولت فى التعليق
بس بجد البوست رائع جدا
و كلمات حضرتك بتنطق والله

ان شاء الله لى عودة لقراءة باقى بوستات هذه المدونة
و فى انتظار الجديد



دمت بود

fashkool يقول...

ازيك يا حسين بك
تحياتى
ما عنديش عنوان على الياهو لكن عنوانى على الهوت ميل
salahabozid@hotmail.com
ولو عندك عنوان على الهوتميل خد العنوان وحطه انت عشان انا ما اعرفش احط العنوان بتاعك ازاى
تحياتى